بالصور .. أمير جازان يرعى حفل تقاعد اللواء الدويسي


بالصور .. أمير جازان يرعى حفل تقاعد اللواء الدويسي



رؤى الخبر-واس

رعي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان اليوم , الحفل الذي أقامه أهالي المنطقة بالتعاون مع شرطة منطقة جازان لتكريم مدير شرطة المنطقة السابق اللواء ناصر بن صالح الدويسي بمناسبة تقاعده , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد نائب أمير منطقة جازان , وذلك بقاعة فندق راديسون بلو .
وألقى مدير شرطة المنطقة رئيس اللجنة المنظمة للاحتفال اللواء ناصر بن سعيد القحطاني كلمة خلال الحفل أثنى خلالها على الجهود التي قدمها اللواء الدويسي أثناء عمله في خدمة الدين والوطن , ودعمه لكافة العاملين في أفرع الأمن العام بالمنطقة , مقدما شكره نيابة عن كافة الزملاء لمدير شرطة المنطقة السابق .
من جانبه ألقى محافظ صبيا علي بن موسى زعله كلمة أهالي المنطقة قدم من خلالها الشكر باسم كافة الأهالي لمدير شرطة المنطقة السابق , مبرزا الجهود التي قدمها ومتمنيا له التوفيق والسداد .
ثم ألقيت قصيدتين شعرية بهذه المناسبة .
بعد ذلك ألقى اللواء متقاعد ناصر بن صالح الدويسي كلمة أعرب خلالها عن شكره وتقديره البالغ لسمو أمير منطقة جازان ولسمو نائبه لرعاية حفل التكريم , مؤكدا عناية الدولة واهتمامها بكافة أبنائها المخلصين , منوها بما وجده من تعاون مثمر وبنّاء من كافة منسوبي الأمن العام بالمنطقة , إلى جانب التعاون الكبير من قبل أهالي جازان الأمر الذي أسهم بفضل الله تعالى في نجاح العمل , معربا عن تقديره للجميع بمناسبة الاحتفاء .
إثر ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان كلمة قدم خلالها الشكر والتقدير لكافة رجال الأمن, ورجال القوات المسلحة لما يقدمون من تضحيات وبطولات للحفاظ على أمن الوطن واستقراره ووحدته في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – .
وأكد سموه أن حفل التكريم , هو تكريم لكافة رجال الأمن بالمنطقة , مقدما سموه الشكر والتقدير باسمه ونيابة عن كافة أهالي جازان لرجالات الأمن ورجالات القوات المسلحة , سائلا الله تعالى أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار .
وفي ختام الحفل سلّم سمو أمير منطقة جازان الهدايا للواء متقاعد ناصر بن صالح الدويسي .
حضر الحفل معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني , وعدد من المسئولين بالمنطقة .

كلمات قصيدة الأستاذ و الأديب : محمد بن حسن الفيفي بهذه المناسبة :

” وهنا الهوى “جازانُ قولي للمدائنِ والقُـرَى
حشَدَ الوفاءُ لمخْلصٍ كرمَ القِـرَى

لبّى الجميْعُ لدعْوةٍ رُفعتْ لها
إِنْ لوّحتْ كفُّ الأميْرِ موقّرا

للْمخْلصيْنَ مكافئاً ومكرّماً
للمبْدعيْن فما تراهُ تأخّرا

ما يرْتضي إلّا الحقيْقةَ واقعاً
لا باطلاً بالزّوْرِ يَسْمعُ أوْ يرى

وبهِ اسْتحال الوعْرُ سهْلاً ممْكناً
وبساط ُ غيْمِ الخيْرِ عمَّ و أمْطرا

وزهـا النّماءُ على يَدَيْه مسبّحاً
فتضوّعتْ جازانُ مسْكاً أذْفرا

فمليْكنا اخْتار الأميْرَ محمّداً
ليرى المؤمّل واقعاً قدْ أسْفرا

سلْمانُ يا هام الفخار لأمّةٍ
بالوهْن كمْ عاشتْ بأقْبيةِ الكرى

عقدتْ عليْهِ الأمّتانِ مصيْرَها
بالحزْمِ يقْمعُ طاغياً متجبّرا

منْذُ انْثنى فيْهمْ يبدّدُ حالكاً
كالبدْر يشْرقُ في الظّلام إذا سرى

ومحمّدانِ لملْكنا درْعٌ هنا
ومحمّدانِ هناك مجْدٌ أثْمرا

أشْبالُ آسادٍ بهمْ ساد الدّنا
كرماً وملْكاً فاق حكْماً قيْصرا

نسْلُ الكرامِ موحّدوْن لأمّةٍ
شرعتْ لكلِّ موحّدٍ أنْ يفْخرا

روْحي الفداء لدوْلة الحقِّ الّتي
وهب الإله لها البريّةَ عسْكرا

وهنا الهوى بالشّعْرِ قامَ مغرّداً
كفْكفْ دموْعك فوْق خَدَّك أنْهرا

فيْفاءُ مِنْ يَوْمِ الوداع سماؤها
سحبٌ ولمْعُ ضبابِها برْقٌ شرى

ذهب الدّويْسي مِنْ هنا مسْتعْبداً
كرمَ النّفوْسِ وكان قَبْلُ مُحَرَّرا

واسْتوْجب التّقْديْم بيْن قيادةٍ
شرفاً وَإِنْ يك عصْرهُ متأخّرا

بتواضعٍ نالَ الرّضى ومحبّةٍ
مِنْهَا الجلال على القلوْب تأمّرا

مَنْ كانَ مطْبوْعَ الأمانة والولا
للأمْنِ يوْماً ما تراه تنكّرا

لمْ يبْقِ في سوْقِ المكارم خلّةً
سيْمتْ بأغْلى قيْمةٍ إلّا اشْتَرَى

لَوْ كان لي مِنْ حيْلةٍ أحْتالها
كان التّقاعدُ منْك خطّاً أحْمرا

نِعْمَ المكرِّمُ والمكرّمُ ناصراً
وعزاؤنا قدْ ثمّ ناصرُ شمّرا

والفرْق ما بيْنَ الوفاء و واجبٍ
كالفرْقِ ما بيْن الثريّا والثّرى

تمّتْ بصدْق القوْلِ فيْكمْ أحْرفي
سطّرْتها دوْنَ اخْتلاقٍ وافْترا

وختامها جازان آخرُ دعْوتي
شُكْراً أبا ترْكي يُخلّدُ في الورى
……..
محمد بن حسن الفيفي – فيْفا


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*