ميزان الحاجة


ميزان الحاجة



 

 

رؤى الخبر -الرياض-  سميرة الزهراني

 

 

تتردد كثيرا مقولات بالقدرة على استغناء الرجل عن وجود المراه وعدم اهميتها في حياته….
او عدم ضرورة وجود الرجل في حياة المرأه……
مما خلق امراضا مجتمعيه واسريه
وشخصيات منحرفه سلوكيا…..

فحاجة المراه للرجل امان واكتفاء وغريزه يجتذبها الاختلاف بين الطرفين
الرجل ليس كامل والمراه ليست كامله فالنقص الموجود في كلاهما يكمله الطرف الاخر هذي معجزة الله لكي يدحض قول من يقول بانه يستطيع الاستغناء عن الشريك
الله سماها صاحبة
فكل ماتحتوي هذه الكلمه من معنى تكمله المراه فهي حنون رؤم مهتمه والرجل يحتاج ذالك
عندما يلجاء الرجل مبتداء للمراه لايبحث عن ذريه لاكن عن الاحتواء يبحث عن العاطفه لديها يبحث عن اشباع للغريزه التي اسكنها الله تركيبته وتركيبتها
ثم غريزيا ياتي حب البقاء والاثر والبحث عن الولد ولاوعاء له الاهذه المراه ….لان الله هكذا اراد لطبيعته في هذه الارض ان تسير
والمراه بالمقابل تبحث عن ذاك الحصن المنيع الذي يحمي ضعفها ويصون كرامتها ويراعي ذاك الشعور المتدفق تجاهه غريزيا لان الله عز وجل قال وخلق لكم من انفسكم ازواجا …..اذن فالعلاقه بين الرجل والمراه مقضي فيها من اصل الخلقه ومن الابديه جائت ….فمن نحن حتى نناقضها ونتاول عليها
كلاهما لايستغني عن الاخر فبدون احدهما لالون ولاطعم ولاوقود لهذه الحياه

 


1 التعليقات

    1. 1
      مجدي الشافعي

      ما أصدق هذا المقال
      سلمت أناملك

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*