فضيلة الشيخ الدكتور  خالد الغامدي إمام وخطيب المسجد الحرام يفتتح مسجد النفيعي  بجعرانة مكه


فضيلة الشيخ الدكتور خالد الغامدي إمام وخطيب المسجد الحرام يفتتح مسجد النفيعي بجعرانة مكه



رؤى الخبر – محمد النجعي – مكة المكرمة

تحت رعاية مدير إدارة شئون المساجد بمكة المكرمة الأستاذ / محمد العميري
وبحضور كلاً من رئيس مركز أمارة جعرانة الأستاذ / محمد الغامدي
ومؤذن الحرم المكي الشيخ / حسين حسن شحات
افتتح فضيلة الشيخ الدكتور / خالد الغامدي إمام وخطيب المسجد الحرام
يوم الجمعة الموافق
٢١ / ٢ / ١٤٣٩
مسجد الشيخ الأستاذ / عبدالله بن مصلح النفيعي الواقع بالجعرانة ( حي الفهد ) بمكة المكرمة
حيث تبلغ مساحة مبنى المسجد نحو 600 متراً مربعاً ويتسع لنحو 600 مصلياً وكذلك يضم مصلى للنساء، وكذلك يضم سكن خاص بإمام المسجد وكذلك سكن خاص بمؤذن المسجد في حين تبلغ المساحة الإجمالية التي تشمل الأرض والمبنى نحو ألف و400 متراً مربعاً .
وبلغت تكلفة المسجد مليوني ريال ، وكان قد تم بناء المسجد على الطراز الإسلامي الجميل حيث روعي فيه جميع الأشياء الدقيقة التي تجعل المصلي يشعر بالطمأنينة والروحانية .
وكان قد رفع أذان صلاة العشاء مؤذن المسجد الحرام الشيخ / حسين حسن شحات و أمّٓ المصلين لصلاة العشاء فضيلة الشيخ الدكتور / خالد الغامدي إمام وخطيب المسجد الحرام .
وبعد نهاية صلاة العشاء ألقى الشيخ / محمد العميري كلمة رحب فيها بفضيلة الشيخ / خالد الغامدي إمام وخطيب المسجد الحرام
والشيخ / حسين حسن شحات مؤذن المسجد الحرام
وشكر الله أولاً وأثنى على جهود الأستاذ / عبدالله النفيعي الذي تبرع بكامل الأرض للمسجد وكذلك مشاركته الكبيرة في إنشائه مع الشكر لجميع المتبرعين الذين ساهموا في بناء بيت من بيوت الله .
بعد ذلك ألقى الشيخ الدكتور / خالد الغامدي
كلمةً بدأها بالثناء على الله عزوجل والشكر لله أن يسر بناء هذا المسجد المبارك و بين فضيلته أهمية العناية ببيوت الله
وكذلك الأجر العظيم المترتب على بنائها والعناية بها .
وأبان فضيلة الشيخ بجهود حكومتنا الرشيدة بالعناية بالمساجد متمثلةً في وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وبوزيرها فضيلة الشيخ /
صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ
بعد ذلك دعا فضيلة الشيخ / خالد الغامدي بأن يكتب الله الأجر لكل من ساهم في إنشاء وبناء هذا المسجد المبارك وخص بالذكر الأستاذ / عبدالله النفيعي ، الذي كان له الجهد الكبير بعد توفيق الله في بناء هذا الصرح الإسلامي الجميل

.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*