في احتفالية   تكريمه  كمستشار  إعلامي ومحكم دولي  و35 في خدمة الوطن


في احتفالية تكريمه كمستشار إعلامي ومحكم دولي و35 في خدمة الوطن



 

 

رؤى الخبر – ليلى الفقيه – جدة

 

في ليلة من ليالي الحب والوفاء والجمال شهدت مدينة جدة احتفالية تكريم المستشار الاعلامي عبدالعزيز عبدالغفور الانديجاني مسيرة 35 عاما من العطاء في بلاط صاحبة الجلالة توجت باجتيازه خمسه دورات تدريبية لينال لقب محكم اعلامي دولي على مستوى الوطن العربي بترشيح من مركز مكة الدولي للتوثيق والتحكيم وجامعتي الاسكندرية واسيوط
ابناء مكة المكرمة من الشباب بقيادة الشاب فيصل المطرفي بادروا بتكريم الانديجاني في واحدة من صور الوفاء والحب والايثار والجمال وكانت ليلة التكريم في فندق فرنتيل بجدة بحضور معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة السابق البروفيسور الدكتور اسامه الطيب و50 من الاكاديمين والمثقفين ورجال الاعمال ووجهاء المجتمع في منطقة مكة المكرمة
بدات الاحتفالية باي من الذكر الحكيم
ثم القى صاحب الاحتفالية والمشرف عليها فيصل المطرفي كلمة رحب فيها بكل من حضر من المثقفين ورجال الاعمال والاعلام
وقال ان هدا التكريم لواحد من ابناء مكة المكرمة هو جزء من عطاءات كثيرة قدمها المستشار الاعلامي المميز وصاحب مدرسة اعلامية يقتدي بها الجميع الاستاذ عبدالعزيز الانديجاني الذي منح لقب اول محكم اعلامي دولي على مستوى الوطن العربي وهو اعتراف جامعات عريقة بدوره الاعلامي في خدمة الوطن واداء رسالة اعلامية بعيدة عن التعصب والتحدي والمنازعات
واضاف فيصل المطرفي
ان التكريم لا يضيف لهذا الانسان لكل ما نريد لكنه نقطة في بحر وفاءا وجمالا له ولسمو خلقه ونبله في التعامل والتواصل مع كافة الاعلاميين ونحن نخطو خطواته ونقتدي بها ونتعلم من مبادئها
وشكر فيصل المطرفي كل من ساهم في اقامة هذه الاحتفالية من شباب مكة المميزين في العطاء والذين يذلوا روح الالفة والمحبة في هذا التكريم لهذه الشخصية الفريدة التي تستحق ان تكرم على مستوى الوطن فخرا وعزة
وختتم فيصل المطرفي كلمته بحروف سطرها بقوله
تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر الذي لا يستحقه الا امثالك
اليك يا من كان له السبق في خدمة الوطن الغالي
اليك يا من بذلت ولم تنتظر العطاء
اليك اهدي عبارات الشكر والتقدير
وحين تكون المشاعر ممزوجة بالوفاء يكون الوفاء مملوءا بالتقدير ويكون التقدير على انغام الحب ويكون الحب سفيرا بين القلوب
وهنا تخلد الذكريات الجميلة التي تجسد في تقديم اجمل الهدايا لمن سكنوا القلوب
ارحب بالمستشار الاعلامي عبدالعزيز الانديجاني الذي خدم الوطن 35 عاما في مجالات عديدة والكلام الجميل في حقه لا ينتهي
ثم استعرض رئيس نادي اون لاين حول العالم الدكتور مصلح العمراني الذي قدم عرض عن اون لاين حول العالم
ثم القى رئيس مركز مكة الدولي للتوثيق والتحكيم الدكتور فهذ ال خفير كلمة قال فيها ان عطاءات الانديجاني الاعلامية ودوره في ابراز الكثير من الشخصيات تجعلنا نتعلم منه فهو ابو الدكاتره كما احب ان القبه وانا سعيد اليوم بتكريمه واجتيازه لدوارات التحكيم الاعلامي الدولي
كما القى الدكتور والكاتب عبدالعزيز قاسم كلمة تحدث فيها عن مهنية المستشار الانديجاني باسلوبه الانيق والجميل
وترجل الشاعر بندر الحاتم بالقاء قصيدة اخيه الشاعر وهج الحاتم الذي حالت ظروف مرض والده ان يحضر بنفسه وكانت القصيدة بعنوان
عبدالعزيز قدرك وسط الاعلام نبراس
بعدها عرض الاعلامي والكاتب والمثقف الموريتاني السيد البربوشي السيرة الذاتية للمستشار الاعلامي عبدالعزيز الانديجاني التي كان من ابرزها معاصرته لاربعة ملوك و5 وزراء اعلام وزار اكثر من 35 دولة في مهمات اعلامية بارزة من اجل الوطن واشرف كمستشار اعلامي على 720 منتدى ومؤتمر ومعرض محلي وعربي ودولي
وطلب البربوشي من جميع الحضور الوقوف والتصفيق لهذه الشخصية الاعلامية المتميزة والمتفردة ليس في المملكة وانما على مستوى الوطن العربي والعالم
ثم طلب من المحتفى به ان يتقدم للمنصة
والقى المستشار والمحكم الاعلامي الدولي عبدالعزيز الانديجاني كلمة مختصره قال فيها
لو كان للوفاء عنوان وللحب جمال ففيصل المطرفي عنوان في الحب والوفاء
شكرا لكم ابناء مكة المكرمة كم انتم رائعين في كل شي
كيف لا وانتم تعيشون في منارة الهدى بجوار كعبة مشرفة يتمناها القاصي والداني انتم اهلي واسرتي
ورحب الانديجاني بالحضور وقال لهم انتم الاوفياء منحتوني الحب والعطاء وتعلمت منكم الايثار
كم انتم رائعين ومميزين
ثم قدم عدد من الحضور هدايا للمحتفى به حيث قدم فيصل المطرفي هدية قيمة فيما قدم الانديجاني هدية مماثلة تقديرا منه لهذا الشاب المميز في الحب والوفاء
حضر الاحتفالية كل من
معالي البرووفيسور الدكتور اسامة طيب والدكتور مقبل الذكير والدكتور محمود الثمالي والدكتور نجم الدين الانديجاني والدكتور خالد ادريس
والشيخ ابراهيم السبيعي وسلمان النمله والشريف محمد الراجحي وخليل الغريبي والشيخ فواز باشراحيل ومحمد السالم وخالد بن عبود
والدكتور حسن بصفر وصالح الانديجاني وياسر بكر والعميد احمد عثمان والكاتب الدكتور عبدالعزيز قاسم ومصصم الازياء العالمي ايمن الرابغي والكاتب والاعلامي محمد القحطاني وعبدالله الحسون ومحمد الزهراني
ومن جانب صاحب الاحتفالية شباب مكة فيصل القناوي ومحمد الاسمري ومصلح العمراني وسيد البربوشي ومحمد الزهراني واحمد العسيري


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*